هولندا : كورونا يوجه ضربة قاضية للمطاعم والفنادق

أن ال برس :  على الرغم من السماح للمطاعم في هولندا بفتح أبوابها مرة أخرى لاستقبال الزبائن ، بعد أكثر من 100 يوم من الإغلاق بسبب فيروس كورونا، فإن كثيراً منها قرر الإغلاق النهائي وعدم فتح الأبواب مرة أخرى. وتتكرر هذه الصورة في أنحاء أوروبا وفي الولايات المتحدة، فيما يبدو أنه نهاية حقبة وبداية أخرى على أسس جديدة، تراعي قيود التباعد الاجتماعي وشروط التعقيم والنظافة. وتشير شركات أبحاث إلى أن الأزمة الحالية سوف يسفر عنها إغلاق مطعم من كل 5 مطاعم بصفة مستديمة.

بدأ قطاع الفنادق ايضا في هولندا يعاني من عواقب فيروس كورونا ، وحسب الأرقام الواردة من مركز الإحصاء الهولندي فان الفنادق خسرت الملايين بسبب إلغاء الحجوزات .

فحسب التقرير الوارد من مكتب الاحصاء الهولندي ( CBS ) انخفض قطاع الفنادق والمطاعم بنسبة تزيد قليلاً عن النصف في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالربع الأول ، وهو انخفاض غير مسبوق.

شهدت الفنادق انخفاضًا بنسبة 75 في المائة في أبريل ومايو ويونيو عما كانت عليه في الأشهر الثلاثة الأولى من العام. بالمقابل كان الانخفاض في معدل دوران منافذ الأطعمة والمشروبات يقارب 50 بالمائة. خاصة في المقاهي ، انخفض حجم الأعمال بشكل حاد: بنسبة 60 في المائة تقريبًا.

في يناير وفبراير ومارس ، تراجعت بالفعل مبيعات المطاعم بنسبة 14 بالمائة تقريبًا. وهي من أكثر القطاعات تضررا من أزمة كورونا ، بحسب هيئة الإحصاء الهولندية.

Photo by Zachariah Hagy

%d bloggers like this: