هولندا تقرّر إيقاف عمليات التبني الدوليّة عقب الكشف عن انتهاكات

ان ال برس : قرّرت الحكومة الهولندية , اليوم الإثنين 8 فبراير/شباط  2021، تجميد عمليات التبني الدولية بعد أن وجدت لجنة حكومية انتهاكات في حق عدد من الأطفال المسروقين أو الذين تم شراؤهم من والديهم في حالات تعود إلى الستينيات.

حيث تم تشكيل اللجنة تحت ضغط من أعداد متزايدة من الأطفال البالغين الذين تم تبنيهم، لتفضي تقارير البحث عن جذورهم إلى كشف تزوير وثائق ميلادهم أو تلفها، أو أن تبنيهم كان غير قانوني.

هذا ونظرت اللجنة الحكومية في حالات التبنّي خلال الفترة الممتدّة من 1967 إلى غاية 1998 من بنغلاديش، البرازيل، كولومبيا، إندونيسيا وسريلانكا، ليتبيّن أن الأطفال الذين تم تبنيهم عن طريق وسطاء، تمّ استغلال فقر الوالدين ليجبروهم عن التخليّ عن أبنائهم مقابل أجر أو بالإكراه.

والجدير بالذكر، فقد تبنى الآباء الهولنديون حوالي 40 ألف طفل من 80 دولة في نصف القرن الماضي، إلاّ أنّ هذه الممارسة تراجعت في السنوات الأخيرة، حيث تم تبني 145 طفلاً فقط في عام 2019.

هذا وعلّق وزير حقوق الإنسان ساندرديكر، عقب هذا القرار، على أنّ تعليق عمليات التبني، يهدف إلى حماية الأطفال وآبائهم البيولوجيين.

المصدر : Volkskrant

Photo by Austin Lowman

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: