ما بين الإندماج والعودة – واقع اللاجئين السوريين الجدد في أوروبا

ان ال برس – The day after : بحسب إحصائيات أممية، ترك قرابة نصف الشعب السوري بيوتهم/ن نتيجة الانتهاكات التي ارتكبها النظام السوري بالدرجة الأولى وجهات أخرى متعددة في كافة المناطق السورية.
يحاول النظام الترويج لعودة اللاجئين/ات عبر عقد مؤتمر برعاية روسية أسماه “مؤتمر عودة اللاجئين” في ظل استمراره بارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين/ات داخل سوريا، فكان هدف هذه الدراسة استكمال أبحاث اليوم التالي بالتعرف على واقع اللاجئين/ات في دول اللجوء، حيث نشرت المؤسسة عام 2020 دراسة بعنوان “واقع اللاجئين السوريين في تركيا وتوجهاتهم نحو العودة”، كما حاول التقرير التقصي حول أبرز العوامل التي دفعت قرابة 1.2 مليون سوري/ة لطلب اللجوء في 4 دول أوربية ألمانيا والسويد وهولندا وفرنسا؛ وهي أكثر البلدان الأوروبية استقبالا للاجئين/ات السوريين/ات، ومعرفة ظروف حياتهم/ن واندماجهم/ن، وأبرز تلك العوامل المؤثرة في الاندماج، ومعرفة درجة رضى اللاجئين/ات حول سياسات الإدماج في كل من الدول الأربع، وختاماً مع رأيهم/ن في العودة وأبرز الأسباب التي تدفعهم/ن لعدم اتخاذ قرار العودة.
ضمت عينة البحث 1600 مستجيب/ة ممن قضوا عاما أو أكثر في مكان اللجوء وأن يكونوا وصلوا لأوروبا منذ العام 2011، توزعوا بالتساوي في الدول الأربع بواقع 400 من كل دولة، وراعت الدراسة خلال تصميم العينة وجمع البيانات ضمان التمثيل المتكافئ جنسياً وعمريا وتعليمياً وتوازنات على مستوى العينات الفرعية. وحاول التقرير الإجابة على عدد من التساؤلات المتعلقة بواقع اللاجئين/ات السوريين/ات في أوروبا، أهمها:
ما هي درجة اندماجهم/ن في دول الاتحاد الأوروبي بشكلٍ عام، وكيف تبدو مؤشرات الاندماج على مستوى كل من الدول المستهدفة وما هي أبرز العوامل التي تُظهِر ارتباطا قويا إيجابيا أو سلبيا بمسار اندماج اللاجئين/ات في المجتمعات المضيفة وتصورات اللاجئين/ات أنفسهم حول تلك المجتمعات، وأخيرا ما هي درجة ارتباط اللاجئين/ات بموطنهم/ن.
نفذ المقابلات فريق مكون من 25 شابة وشاب من ذوي/ات المؤهلات، تم تدريبهم/ن على مدى ثلاثة أيام لإجراء مقابلات مع مجتمع البحث

بعض أبرز النتائج:

  • العمر ومدة الإقامة من أهم العوامل في اندماج اللاجئين/ات، كذلك منطقة الإقامة في سوريا، فالقادمين/ات من مناطق ساخنة أقل قدرة على الاندماج نتيجة التأثيرات النفسية التي خلفها قصف النظام والانتهاكات بشكل عام مقارنة الأشخاص القادمين/ات من مناطق لا تشهد عمليات عسكرية
  • لجائحة كورونا دور كبير في عدم قدرة الكثير من اللاجئين/ات الجدد على الاندماج وخلق أجواء اجتماعية أو العمل مقارنة باللاجئين/ات القدماء
  • عكست نتائج الدراسة أن عينة ألمانيا تحتل المرتبة الأولى بين الدول الأربع في معدلات للاندماج، وكذلك عينة هولندا بنتائج قريبة جدا لسابقتها. في الدرجة الثالثة جاءت عينةُ فرنسا، والتي أظهرت مؤشرًا أقل ارتفاعا فيما يتعلق باللغة والعمل إلا أن المستجيبين/ات أبدوا/ين درجةً مرتفعة من الاستعداد والرغبة في الاندماج. فيما بدت نتائج السويد أكثر انخفاضا وأقل اتساقًا وعكست مؤشرات مقلقةً خاصة فيما يتعلق بجوانب التواصل الاجتماعي والعلاقة بين اللاجئين/ات والمجتمع المضيف.
  • غالبيةَ اللاجئين/ات السوريِين/ات مازال لديهم ارتباط قوي مع موطنهم، تجسَّد في رغبة ثلثي مستجيبي/ات العينة في زيارة سوريا في حال سنحت لهم الفرصة، بالمقابل ثلثي العينة رفضوا/ن العودة للاستقرار في سوريا
  • قرار عودة اللاجئين/ات يرتبط بشكل مباشر بتغيير سياسي في البلاد يؤدي لتغيير أجزاء من السلطة وهو الشرط الأساسي للعودة لدى غالبية من يودون العودة.                                

Photo by Jan Antonin Kolar

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: