ما المدة التي تستمر فيها مناعة المتعافين من كوفيد-19؟

ان ال برس – الجزيرة : ما المدة التي ينبغي عليك أن تنتظرها للحصول على اللقاح بعد إصابتك بفيروس كورونا المستجد؟ وما المدة التي تستمر فيها المناعة لدى المتعافين من كوفيد-19؟

حتى لو كنت مصابًا بالفعل بفيروس كورونا وتعافيت منه، ينبغي عليك أن تحصل على لقاح مضاد لفيروس كورونا لأنه من الممكن أن تصاب بالعدوى مرة أخرى، كما حدث للعديد من الأشخاص في الولايات المتحدة وحول العالم.

وفي تقريره الذي نشرته مجلة “نيوزويك” (Newsweek)‏ الأميركية، قال الكاتب عاطف سليمان إن أول حالة وفاة سُجّلت خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي لامرأة في هولندا بعد إصابتها بسلالة مختلفة من الفيروس بعد شهرين من التعافي من فيروس كورونا.

وذكر الكاتب أن حقيقة إصابة العديد من الأشخاص مرة أخرى بعد التعافي من الفيروس تعود إلى أن المناعة الطبيعية تتراجع مع مرور الوقت. ووفقا للمراكز الأميركية للتحكم بالأمراض والوقاية منها، تشير الأدلة الحالية إلى أن الإصابة بالفيروس مرة أخرى أمر غير شائع خلال 90 يومًا بعد الإصابة الأولى بالفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19.

كما توصي المراكز بالانتظار حتى 90 يومًا بعد التعافي من الفيروس قبل تلقي التطعيم، خاصة إذا تم علاجك من أعراض المرض بأجسام مضادة وحيدة النسيلة أو بلازما النقاهة.

ورغم عدم وجود حد أدنى من الفاصل الزمني الموصى به بين العدوى والتطعيم، فإن الأدلة الحالية تشير إلى أن خطر الإصابة مرة أخرى بفيروس كورونا يكون منخفضًا في الأشهر التالية للعدوى الأولى. في المقابل، من الممكن أن يزداد الخطر مع مرور الوقت بسبب ضعف المناعة.

كم تستمر الحماية بعد الإصابة بكورونا؟

خلصت دراسة بريطانية كبرى الأربعاء إلى أن جميع المتعافين من فيروس كورونا تبقى لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لمدة 6 أشهر على الأقل تحميهم على الأرجح من الإصابة مرة أخرى.

وقال العلماء إن الدراسة، التي تقيس مستويات الإصابة السابقة بكوفيد-19 وسط السكان في جميع أنحاء بريطانيا وكذلك المدة التي استمرت فيها الأجسام المضادة لدى المصابين، تقدّم بعض الطمأنينة بأن الإصابة مرة ثانية سريعا ستكون نادرة.

وقالت نعومي ألين الأستاذة وكبيرة العلماء في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، حيث أجريت الدراسة، “تحتفظ الغالبية العظمى بالأجسام المضادة التي يمكن رصدها لمدة 6 أشهر على الأقل بعد الإصابة بفيروس كورونا”.

وأظهرت النتائج أن من بين المشاركين الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 في السابق، احتفظ 99% بالأجسام المضادة لمدة 3 أشهر. وبعد 6 أشهر كاملة من المتابعة خلال الدراسة، ظلت الأجسام المضادة لدى 88%.

وقالت ألين “رغم أننا لا نستطيع التأكد من علاقة ذلك بالمناعة، فإن النتائج تشير إلى أنه يمكن حماية الأشخاص من العدوى مرة ثانية لمدة 6 أشهر على الأقل بعد الإصابة”.

وقالت إن النتائج تتفق أيضا مع نتائج دراسات أخرى في المملكة المتحدة وآيسلندا خلصت إلى أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا تبقى على الأرجح عدة أشهر في المتعافين.

كانت دراسة أجريت على العاملين في مجال الرعاية الصحية في المملكة المتحدة ونُشرت الشهر الماضي، كشفت أن المتعافين من كوفيد-19 ربما لديهم حماية على الأرجح لمدة 5 أشهر على الأقل، لكنها أشارت إلى أن هؤلاء ما زال بإمكانهم حمل الفيروس ونشر العدوى.

المصدر : رويترز + نيوزويك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: