ماهو لقاح كورونا ؟ ولماذا هولندا اشترت كمية منه رغم عدم التأكد من نجاحه ؟

ان ال برس : كيف وقعت هولندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ودول أخرى عقودا مع شركة استرازينيكا لتوريد 300 مليون لقاح فيروس كورونا رغم عدم التأكد من نجاح هذا اللقاح حتى الآن

أكدت شركة أسترازينكا إنها ليست متأكدة من نجاح اللقاح الذي تطوره مع جامعة اكسفورد في تأمين حماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد لكنها متفائلة بشأنه! وتقول الشركة إن اللقاح هو عبارة عن فيروس خامل بسيط يحمل فيروس كورونا في مكوناته، ويأمل الباحثون أنه في حال حصل شخص ما على هذا اللقاح أن يهاجم جهاز المناعة هذا الفيروس باعتباره دخيلًا على الجسم وبالتالي تتكون أجسام مضادة
واستجابة دفاعية داخل الجسم، بحيث إذا أصيب الشخص بالفيروس فيما بعد، فإن جهازه المناعي يقضي عليه على الفور.

فالشركة حسب قول أكبر مسؤول فيها تقول إنها اختبرت اللقاح الذي تطوره على القرود وتبين أن جميع القرود المشاركة في التجارب لم تصب بالالتهاب الرئوي، وهذه علامة جيدة لكن في نفس الوقت يشبه ذلك أحيانا مقارنة التفاح بالإجاص لأن إجراء التجارب والأبحاث على الحيوانات لا ينطبق تماما بالأبحاث على البشر وبالتالي انطلقت تجارب على متطوعين من البشر ويجري البحث في نتائجها في المراحل المختلفة.

جاء ذلك في حوار أجرته صحيفة ( RTL ) الهولندية بتاريخ 14 حزيران  مع رود دوبر الرئيس التنفيذي لشركة الأدوية السويدية البريطانية حول لقاح كورونا المستجد الذي تطوره الشركة وينتظر أن تظهر في سبتمبر نتائج تجارب أجريت على قرابة 60 ألف شخص حول العالم

إذا فشل اللقاح في سبتمبر فبالطبع لن تكون هناك حاجة لإنتاج مئات الملايين من الجرعات، لذلك لن تدفع الحكومة الهولندية أو الحكومات الأخرى ثمن اللقاح حينها. فالخطوات التي نتحدث عنها سوف تتخذ في شهر سبتمبر/ أيلول.

 

Photo by CDC

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: