لماذا تريد ألمانيا وهولندا تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا؟

ان ال برس – يورونيوز : تفكر ألمانيا وكذلك هولندا في تأجيل تقديم جرعات ثانية من لقاحات فيروس كورونا في محاولة لتلقيح المزيد من الأشخاص. وتقول الوكالة الأوروبية للأدوية إن الجرعة الثانية يجب أن تؤخذ في غضون ستة أسابيع بعد الحصول على الأولى لضمان أقصى قدر من الحماية، لكن بعض الدول تتطلع لتمديد الجرعة الثانية وذلك من أجل حصول أكبر عدد من الأشخاص المعرضين للخطر على الجرعة الأولى .

وزارة الصحة الألمانية أكدت ليورونيوز أنها طلبت من معهد روبرت كوخ الحصول على رأي الخبراء حول ما إذا كان يمكن إعطاء جرعة ثانية من اللقاح الخاص بفيروس كورونا المعتمد من فايزر بيونتك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الجرعة الأولى.

من جهتها أكدت وزارة الصحة الهولندية ليورونيوز أن السلطات تسعى أيضًا للحصول على رأي الخبراء بشأن التحصين بشكل أسرع، بما في ذلك إمكانية تأخير الجرعة الثانية من اللقاح.

يأتي ذلك بعد أن قالت المملكة المتحدة إنها ستسمح بإعطاء جرعات ثانية لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا بعد الجرعة الأولى حتى يتمكن المزيد من الأشخاص من الحصول على جرعة أولى من اللقاح، وهي نصيحة أثارت جدلاً علميًا حول هذا الموضوع.

وحذرت شركة فايزر وبيونتك من أن سلامة وفعالية اللقاح لم يتم اختبارهما في جداول جرعات مختلفة إذ تمّت الإشارة إلى أن أغلب المشاركين في التجربة تلقوا الجرعة الثانية في غضون ثلاثة أسابيع. تم إعطاء الجرعة الثانية من لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا بعد 28 يومًا من الجرعة الأولى أثناء التجارب، التي تختبر فعاليتها.

Ewien van Bergeijk – Kwant

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: