كندا وهولندا متحدتان بجهودهما في مواجهة التغيرات المناخية

ان ال برس – RT : قال رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، إن كندا وهولندا تتوجهان إلى قمة “G20” ومؤتمر المناخ “كوب 26” باستراتيجية مشتركة تستهدف الضغط على الدول من أجل تكثيف جهودها في مواجهة تغير المناخ.

والتقى ترودو في دينهاخ نظيره الهولندي مارك روتي قبل قمة مجموعة العشرين التي تعقد اليوم وغدا في روما ومؤتمر المناخ “كوب 26” الذي يفتتح الأحد في غلاسكو باسكتلندا (بريطانيا).

وقال ترودو في مؤتمر صحافي: “لقد كان لقاء بين أصدقاء يتشاركون الأفكار نفسها”. 

وأضاف أن الاجتماع “أتاح لنا وضع استراتيجية تتعلق بكيفية استمرارنا في ممارسة الضغط لضمان أن العالم يكثف جهوده في مواجهة هذه التحديات الهائلة”.

وتابع ترودو: “نحن نعمل مع حلفاء يتشاركون أفكارنا، بينهم ألمانيا ودول أخرى، لضمان أن يفي العالم بسرعة كبيرة بالتزامه تخصيص 100 مليار دولار” لمساعدة البلدان النامية في مكافحة التغير المناخي.

وكان مفترضا أن يتحقق هذا الهدف السنة المنصرمة. وأصبح عجز الدول الغنية عن تحقيقه نقطة شائكة وحرجة.

من جهته قال رئيس الوزراء الهولندي المنهية ولايته مارك روتا، إنه “متفائل جد” حيال مؤتمر “كوب 26” الذي لن يشارك فيه حضوريا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ولا نظيره الصيني شي جين بينغ، في حين أن روسيا والصين هما بين أكبر الدول الملوثة.

وتابع روتا قائلا: “أنا متفائل جدا. فِرقنا تعمل الليلة وغدا على المساهمة التي ستُقدّمها كندا وهولندا في اتجاه الدفع نحو نجاح مؤتمر المناخ”.

وأكد أنه “لا يزال ممكنا تحقيق نتيجة جيدة. لكن إذا لم نعمل بجد سنواجه مشاكل”.

photo by Wikimedia

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: