قلق حكومي في هولندا بسبب التظاهر بزي عسكري فى أمستردام

ان ال برس – RTL : أعرب ساسة هولندا عن قلقهم بسبب ارتداء جموع المُتظاهرين الزي العسكري أثناء الاحتجاجات بالعاصمة أمستردام مؤخراً على الإجراءات الاحترازية التى فرضتها الحكومة الهولندية للوقاية من تزايد الإصابات بفيروس “كورونا” والمتحور الجديد “أوميكرون”.

وقد أدت عملية انخراط أعداد كبيرة من المُحاربين القدامى وجنود الجيش المتقاعدين في المُظاهرات الاحتجاجية مزيد من القلق، حيث إن هؤلاء لديهم خبرات قتالية عسكرية، الأمر الذي جعل مهمة شرطة مُكافحة الشغب والفوضى أمراً صعباً، وذلك على عكس مُقاومة وفض مُظاهرات الشباب المدنيين.

وقد توافقت أطروحات وتساؤلات مُعظم وسائل الإعلام الهولندية مع خُبراء علوم النفس والاجتماع وكثير من ساسة هولندا في ضرورة إعادة النظر فى قوانين وشروط التظاهر والاحتجاجات، حفاظاً على الأمن والسلم الاجتماعي، بما لا ينتقص من حق وحماية حُرية التظاهرالسلمي.

وقد جاءت على رأس قائمة الأسئلة استفسارات حول مدى السماح بالتظاهر بزي أفراد الجيش واستخدام الشارات والعلامات وكذلك الرتب العسكرية، إضافة إلى طرح سؤال عن كينونة الجنود المتقاعدين، ومن هم هؤلاء المُحاربون القدامى ؟ وهل توجد أغراض سياسية غير التظاهر ضد إجراءات الحماية من الإصابة بفيروس كورونا واسلالاته المُستجده؟

وقد صرح ” ديرك بوسفيك ” عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي المسيحي، وهو أيضًا ملازم في الجيش الهولندي بقوله : أن التظاهر أمر جيد “لكن العرض المحزن هو إساءة استخدام الزي الرسمي والذي يجب أن يتوقف”.

Photo by DJ Paine

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: