علاء السعدي ……….قصة نجاح سورية جديدة في هولندا

ان ال برس : الحظ شماعة الفاشلين، او عزاء الخائبين، وهم يراقبون نجاحات الآخرين. الخائبون وحدهم لا يتقنون مغادرة المربع الاول، متوهمين أنه العالم كله، وان العبور من عتبته خروج على طبيعة الأشياء. الحظ حقيقة لكنها من صنع الإرادة والجسارة في اختبار الذات، جينات النجاح توصيف خاطئ ملتبس وانتقاص من شرط إنساني، حديث النجاح يتصل مجازا بجينة اخرى مفتاحية متعددة الأسماء: مثابرة، جلد، أمل لا ينضب وثقة في النفس تمنح صاحبها قوة النهوض بعد كل كبوة أو عثرة على الطريق الصاعد ابدا الى ذرى النجاح.

كثيرون اختاروا الطريق الأسهل والتأرجح في المكان، أو حتى العبور نحو الخلف محملين بذكريات وإنجازات الماضي، لكن أيضا كثيرون اختاروا التحدي عنوانا لصفحتهم الأولى، فكان الثبات الخطوة الوليدة في طريق صعب لكن مع كل خطوة فيه تبدو السماء أقرب، والحياة أكثر سعة ورحابة. قصص روتها ان ال برس  وستظل تروي منها الكثير لتقدم لكل مقيم على أرض هولندا وصفة النجاح السحرية بكلمة واحدة “ التحدي“

علاء السعدي  يروي اليوم لموقع ان ال برس  حكاية نجاح صغيرة ستكبر مستقبلا، بعد أن اختار الدرب الصعب على الاستسهال والفشل منذ أن وطأت قدماه أرض هولندا ، فبعد نجاحات عملية سجلها في كبرى شركات النفط والغاز ببلده الأم سوريا، كان لا بد من طي الصفحة والذهاب بعيدا نحو المجهول هاربا من حرب سرقت آماله وأحلامه. طريق اللجوء الذي لم يخل من المخاطر كان حافزا له للمضي نحو الأمل، انتظر ما يقارب عام  منذ وصوله لهولندا في حزيران عام 2015 ليأخذ حق الإقامة فيها، كان هذا العام بمثابة ”أكون أو لا أكون“ حيث قرر علاء أن يستغل فترة الفراغ ليدرس اللغة الهولندية  ويتمكن من مفرداتها ويعدل شهادته ( هندسة كهرباء ) ، وما أن فتحت له الأبواب وبدأ بالدراسة الفعلية حتى اكتشف بذور إنجازه، فما تعلمه سابقا جعله يدرك أنه تجاوز مرحلة البدايات، فصار يبحث عن فرص أخرى تساعده في إثبات نفسه وتقديم ملكاته في بلده الجديد. يقول علاء : “ بحثت  كثيرا في موقع لينكد أن  ( linkedin )  عن جميع شركات النفط والغاز الموجودة في هولندا وارسلت لهم سيرتي الذاتية , وبعد جهد كبير حصلت على مقابلة عمل في شركة سابك بتروكيميكال مصفاة نفط في Geleen- Limburg عام 2017 .

بدأت الخطوة الأولى في شركة سابك ( ليمبورخ )  بعقد تجريبي كمهندس صيانة لمدة 7 أشهر ,  الزملاء الجدد في العمل استقبلوني وساعدوني بشكل كبير، شعرت أنني جزء من الفريق خلال فترة زمنية قصيرة ، وقدمت كل جهدي لإثبات نفسي وقدراتي .

وبعد نهاية العقد التجريبي وقعت الشركة مع المهندس علاء عقد دائم ( Instrumentation and control Engineer ) .

في عام 2019 نال المهندس علاء جائزة موظف العام لقسم الصيانة في شركات سابك .

السيرة الذاتية : 

علاء السعدي مواليد دمشق ١٩٨٢

فلسطيني سوري …مهندس كهرباء خريج جامعة دمشق ٢٠٠٦

مهندس في شركة الفرات للنفط  (شيل) حقل العمر بدير الزور لغاية 2013 )

مهندس في شركة هانويل ( اربيل العراق ) لغاية 2015

مقيم في مدينة سيتارد وأب لطفلين .

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: