سلالة أوميكرون: دول تغلق حدودها وأخرى تفرض قيودا مع اكتشاف المزيد من الحالات

ان ال برس – يورونيوز : انتشرت المتحورة الجديدة لفيروس كورونا “أوميكرون” في المزيد من دول العالم الأثنين، ما دفع دولا إلى إغلاق حدودها وأخرى لإعادة فرض القيود فيما ساد القلق حيال جهود مكافحة الوباء المستمرة منذ نحو عامين.

سويسرا

ذكرت الحكومة السويسرية أنها رصدت أول حالة إصابة محتملة بالسلالة أوميكرون من فيروس كورونا، مع تشديد البلاد القيود على دخولها للحيلولة دون انتشار وصول تلك السلالة.

وقال المكتب الاتحادي للصحة العامة على تويتر في وقت متأخر من يوم الأحد إن الحالة تتعلق بشخص عاد إلى سويسرا من جنوب أفريقيا قبل نحو أسبوع.

وأضاف أن الفحوص ستوضح الموقف في الأيام المقبلة.

اليابان

ستغلق اليابان حدودها أمام جميع الزوار الأجانب في مواجهة انتشار المتحورة أوميكرون وفق ما أعلنت الحكومة اليابانية الاثنين، وذلك بعد ثلاثة أسابيع على تخفيف البلاد بعض القيود للسماح بدخول رجال الأعمال والطلاب والمتدربين الأجانب.

وقال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا للصحافيين “سنحظر دخول الأجانب من كل أنحاء العالم اعتباراً من 30 تشرين الثاني/ نوفمبر”.

وتم إغلاق حدود اليابان بالكامل تقريباً أمام الزوار الأجانب الجدد خلال معظم فترة الجائحة، مع عدم تمكن المقيمين الأجانب من دخول البلاد في وقت من الأوقات.

جنوب إفريقيا ومنظمة الصحة العالمية

دعا رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا مساء الأحد الدول التي منعت الرحلات من بلاده بعد رصد متحورة جديدة لفيروس كورونا، إلى رفعها في شكل “فوري وعاجل”، وهو موقف أيدته منظمة الصحة العالمية التي حضت من جهتها على “إبقاء الحدود مفتوحة”.

وأعرب رامافوزا في مداخلة متلفزة عن “خيبة أمله الكبيرة” حيال إغلاق الحدود “غير المبرر تماما” والذي يبدو بمثابة “تمييز بحق بلادنا” والبلدان المجاورة التي طالها الإجراء نفسه.

وقررت عشرات الدول منع الرحلات من جنوب إفريقيا والدول المحيطة بها منذ رصد علماء جنوب إفريقيون المتحورة أوميكرون الأسبوع الماضي.

Photo by Markus Spiske

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: