رغم ارتفاع الإصابات.. رفض لإغلاق جديد للحدود في أوروبا

ان ال برس _ DW : حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين والمستشارة الألمانية ميركل من إغلاق الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي أمام نقل البضائع على الرغم من التزايد السريع لحالات الإصابة بفيروس كورونا في القارة.

ترفض رئيسة المفوضية الأوروبية أوروزلا فون دير لاين عمليات إغلاق الحدود الداخلية لدول الاتحاد الأوروبي. وقالت فون دير لاين وقالت “أعتقد أننا تعلمنا جميعا الدروس” متحدثة عن عمليات إعلاق الحدود المفاجئة التي حدثت عندما ضرب كوفيد19- أوروبا لأول مرة في آذار/ مارس الماضي.

وقالت رئيسة الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي بعد محادثات عاجلة مع زعماء التكتل مساء الخميس (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) “لقد استغرق الأمر القليل من الوقت لفهم أن هذا يعيق السوق الموحدة، وتدفق السلع، كما أن هذا الأمر لم يوقف انتشار الفيروس”.

وأدى الإغلاق الأول إلى حدوث ارتباك حيث أخذت عمليات إغلاق الحدود الداخلية حكومات الاتحاد الأوروبي والمواطنين على حين غرة، مما تسبب في تأخير نقل البضائع الضرورية كما تسبب في بعض الحالات إلى اختناقات مرورية ضخمة.

وأكدت فون دير لاين في نفس الوقت على أنه عندما يتعلق الأمر بحركة الناس، فيجب أن يقتصر سفر مواطني الاتحاد الأوروبي داخل منطقة الحدود المفتوحة للتكتل على الرحلات الضرورية في الوقت الحالي.

وكانت ميركل بدورها، قد أبلغت نظرائها في الاتحاد الأوروبي أن الحدود يجب أن تظل مفتوحة للحفاظ على تدفق البضائع، وفقا للمتحدث باسمها. وقال شتيفن زايبرت في بيان “من المهم بشكل خاص لألمانيا كدولة في وسط أوروبا أن

يكون هناك رواج اقتصادي فعال”.

وتم التركيز خلال المؤتمر الذي عقد أمس الخميس بتقنية “الفيديو كونفرانس” على أهمية إطلاع قادة الاتحاد الأوروبي لبعضهم البعض بالمستجدات، مع تحرك بعض الدول لتقييد حركة المواطنين بالداخل وفيما بينها.

تواصل ارتفاع عدد الإصابات

وقد تم تأكيد إصابة أكثر من 1.3 مليون حالة بالفيروس الفتاك في أوروبا الأسبوع الماضي وحده، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فيما ازدحمت المستشفيات بالمصابين بفيروس كورونا. وسجل معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض أعلى عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا في غضون 24 ساعة منذ بدء الجائحة. وأعلن المعهد في تقريره اليوم الجمعة أن عدد الإصابات اليومية الجديدة بلغ 18 ألفا و681 حالة.

وفيما بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 16.1 مليون حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الجمعة بتوقيت مدريد، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة في إيطاليا إلى 616 ألفا و595 حالة إصابة.

220 مليون يورو لنقل المصابين

وأعلنت رئيسة المفوّضية الأوروبية أرسولا فون دير لاين الخميس أنّ الاتّحاد الأوروبي سيخصّص 220 مليون يور لنقل مصابين بكوفيد-19 من دوله المتضرّرة بشدّة من الفيروس، إلى دول أعضاء أخرى تتوافر في مستشفياتها أسرّة فارغة.

 وقالت المسؤولة عقب اجتماع عبر الفيديو مع قادة الدول الـ27 إنّه يجب على بلدان الاتّحاد “أن تتشارك بيانات دقيقة وبشكل آنيّ” حول فيروس كورونا المستجدّ، لأنّ “الاستعمال الجيّد للمال يتطلّب في المقابل الحصول على معلومات جيّدة”.

Photo by Guillaume Périgois

المصدر : DW

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: