بعد السماح بفتح صالونات الحلاقة والتدليك إلا الدعارة.. احتجاج بائعات الهوى في شوارع دينهاخ

ان ال برس – يورونيوز : خرجت عشرات من العاملات في سوق الجنس في مدينة دينهاخ تنديدا بقرار الحكومة استثناء الدعارة من قائمة “المهن” التي سمحت لها السلطات بمعاودة عملها، إذ قررت تخفيف القيود المفروضة بسبب وباء كوفيد19 وهو الإجراء الذي استفاد منه الحلاقون وأصحاب المهن الأخرى التي تتعامل عن قرب مع الزبائن.

وكان وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال هوغو دو هونج قد صرح في وقت سابق بأن المهن التي تستدعي الاتصال مع الزبون سيُسمح لها باستئناف العمل وفق قيود صارمة لكنه استثنى من ذلك العاملات في سوق الجنس.

وتأتي تلك الاحتجاجات التي قادها أيضا عاملون في قطاع الخدمات كالمقاهي والبارات وسط حالة من الإنهاك النفسي والجسدي التي تشهدها أوروبا بسبب الإغلاق والقيود المفروضة. ناهيك عن ظهور السلالات الجديدة للفيروس وحصيلة الضحايا الذين قضوا جراء كورونا.

فقد فقدت القارة العجوز أكثر من نصف مليون شخص (تحديدا 531 ألف شخص) بسبب كوفيد19 ولا تزال الحكومات تسعى لاحتواء الوباء القاتل فيما تبدو وتيرة التلقيح وكأنها تسير ببطء نسبيا.

غضب بائعات الهوى أتى من شعورهن بالتمييز لأنهن حسب رأيهن يمارسن أيضا مهنة تستدعي “التعامل الجسدي مع الزبون” مثلهن مثل العاملين في صالونات الحلاقة والتدليك التي سُمح لها بفتح أبوابها ابتداء من اليوم الأربعاء.

Photo by Clem Onojeghuo

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

%d bloggers like this: