بعد اختفائها 3 أشهر.. الفيضانات تجرف جسد سيدة من ألمانيا إلى هولندا

ان ال برس – الجزيرة : أعلنت الشرطة الألمانية، يوم امس الجمعة ، العثور على جثة امرأة كانت قد سجلت من بين مفقودي الفيضانات التي ضربت غربي البلاد، منتصف يوليو/ تموز الماضي، على بعد أكثر من 300 كيلومتر من محل إقامتها في الجارة هولندا.

وقال المتحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الفرنسية إنه تم اكتشاف جثة السيدة قبل أسابيع عدة في مدينة روتردام الهولندية والتي تقع على بعد  أكثر من 300 كيلومتر من محل إقامة السيدة الضحية.

وأضاف أنه تم التعرف على هوية السيدة المفقودة منذ نحو 3 أشهر من خلال تحليل الحمض النووي.

وفيما يتعلق بملابسات الحادثة، أوضحت الشرطة أن الفيضانات جرفت جثة السيدة إلى مدينة روتردام من مياه نهري أهر والراين.

ويصب نهر أهر في الراين الذي يعد أطول وأهم أنهار القارة الأوربية ويمر عبر سويسرا وفرنسا والمانيا وهولندا.

وأسفرت الفيضانات التي اجتاحت غربي ألمانيا وتسببت في انهيارات أرضية وجرف منازل عدة ونزوح العشرات إلى مقتل 182 شخصا فيما لا يزال هناك شخصان اثنان في عداد المفقودين، وفق الوكالة الفرنسية.

يشار إلى أن تحقيقات تجرى مع مسؤولين محليين على خلفية اتهامهم بالقتل غير العمد والاشتباه في وجود إهمال بعدم إصدارهم التحذيرات والتدابير الاحترازية اللازمة قبل هطول الأمطار الغزيرة.

Photo by Chris Gallagher

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: