برشلونة يلجأ إلى المدرسة الهولندية لإنقاذ تاريخه الكروي

ان ال برس : يبدو أنَّ إدارة نادي برشلونة الإسباني قررت العودة للاستعانة بخبرات المدرسة التدريبية الهولندية من أجل إعادة فريقها الأول لكرة القدم إلى منصات التتويج بعد موسم صفري خالٍ من البطولات تحت قيادة المدرب الإسباني كيكي سيتين ومن قبله مواطنه إرنستو فالفيردي.

واختتم برشلونة موسم 2019-2020 بشكل كارثي بعدما ودع دوري أبطال أوروبا «تشامبيونزليج» من دور ربع النهائي بالخسارة أمام بايرن ميونخ الألماني بنتيجة 8-2، كما خسر لقب الدوري المحلي لصالح غريمه اللدود ريال مدريد ومن قبله ودع منافسات كأس ملك إسبانيا.

وبحسب شبكة «سكاي سبورتس»، فإن هناك إجماع داخل برشلونة على إقالة سيتين، مع وضع قائمة بعدد من المرشحين لخلافته.

وأكدت أن الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لمنتخب هولندا الأول، يعتبر أقوى المرشحين لتدريب برشلونة، ويأتي من بعده الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرب السد القطري الحالي والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام هوتسبير الإنجليزي السابق.

وأشارت إلى أن جوسيب ماريا بارتوميو، رئيس النادي الكتالوني، يدرس جديًا التفاوض رسميًا مع كومان بنفسه، خلال الساعات المقبلة.

يشار إلى أن برشلونة تأثر تاريخيًا بالمدرسة التدريبية الهولندية، عندما تعاقد مع الأسطورة الراحل يوهان كرويف الذي أحدث طفرة داخل القلعة الكتالونية وبات الملهم والأب الروحي للمدرب الإسباني الشهير بيب جوارديولا.

وقاد كرويف فريق برشلونة خلال الفترة من 1988 إلى 1996 وحقق معه 11 لقبًا أبرزهم دوري أبطال أوروبا لأول مرة في التاريخ، وجاء من بعده مواطنيه لويس فان جال من 1997 إلى 2000 ومن 2002 إلى 2003 وأخيرًا فرانك ريكارد من 2003 إلى 2008.

 

Photo by Tim Roosjen

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: