المركزي الهولندي يفتح تحقيقا بشأن دوره في تجارة الرقيق

ان ال برس : أعلن البنك المركزي الهولندي، اليوم الجمعة، فتح تحقيق بشأن دوره في تجارة الرقيق.

وسيبحث التحقيق المقرر دور البنك في الترويج للعبودية منذ تأسيسه في القرن الثامن عشر، بالإضافة إلى أدوار المديرين والرؤساء السابقين للبنك، تمهيدا لنظر البنك “الخطوات التالية المحتملة”.

وذكر البنك في بيان:”نحن على علم بالنقاش الحالي بشأن تاريخ العبودية الهولندي”.

واحتدمت المناقشات في هولندا بشأن العبودية وتاريخ الاستعمار الهولندي عقب تصاعد الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى في العالم، إثر مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد أثناء احتجازه من قبل شرطة بلاده.

وفي أحدث إصدارتها، سلطت مجلة فراي نيدرلاند في تقرير لها الضوء على العلاقة بين البنوك الهولندية وتجارة الرقيق.

ووفقا لتقرير المجلة، شارك أحد أول رؤساء البنك المركزي الهولندي في تقديم قروض ائتمانية لأصحاب المزارع مقابل الاستفادة ماليا من تجارة الرقيق.

ويأتي إعلان البنك المركزي الهولندي عن فتح تحقيق بشأن تجارة الرقيق بعد أن أعلن بنك إنجلترا عن تحقيق مماثل بشأن ماضيه، واعتذر الأسبوع الماضي عن دوره في تجارة الرقيق.

وتعد هولندا من آخر الدول التي ألغت العبودية في مستعمراتها، وذلك في عام 1863.

Photo by Zulmaury Saavedra

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: