الحكومة النمساوية: منفّذ هجوم فيينا يتحدر من مقدونيا الشمالية وحاول السفر إلى سوريا

أن ال برس : الإرهابي الذي قُتل في هجوم العاصمة النمساوية فيينا يوم أمس الأثنين , كان تحت مراقبة المخابرات النمساوية , لأنه أراد السفر إلى سوريا في يوليو / تموز الماضي . 

هذا ما أورده الصحفي فلوريان كلينك ، من صحيفة فالتر الأسبوعية في فيينا على تويتر. ويقال إن الجاني هو واحد من حوالي تسعين نمساويًا مسلمًا راديكاليًا معروفين برغبتهم في السفر. كانت الشرطة ستمنع رحلته ، لكنها لم تشك في أنه يريد ارتكاب هجوم في النمسا.

ويقال إن الإرهابي يدعى كورتين س. ويبلغ من العمر 20 عاما وولد في فيينا. ويقال إن لديه خلفية ألبانية ويقال إن والديه من مقدونيا الشمالية.

لم تؤكد السلطات النمساوية أيًا من هذه المعلومات حول الجاني المشتبه به. في وقت سابق من صباح اليوم ، قال وزير الداخلية نهامر إنه لن يقدم تفاصيل عن هوية الجاني حتى لا يعيق التحقيق.

المصدر : NOS

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: