أول ضحايا احتفالات 2022.. الألعاب النارية تقتل طفلاً في هولندا

ان ال برس –tubantia : لقي طفل (12 عاما) حتفه وأصيب آخر بجروح خطرة،ليلة امس الجمعة، في حادث ألعاب نارية في هولندا .

ووقع الحادث في مدينة هاكسبرغن الصغيرة في شرق هولندا قرب الحدود الألمانية، عندما كان الطفلان على ما يبدو يشاهدان شخصاً بالغاً يطلق الألعاب النارية باستخدام جهاز محلي الصنع.
وكتبت الشرطة على “تويتر”: “توفي برام  12 عاماً بعد الحادث. ونقل صديقه روبين 11 عاماً إلى المستشفى” ، وأوضحت أن “الطفلين لا علاقة لهما بالحادث”.
وقالت إذاعة “إن أو أس” الهولندية ان الطفلان كانا يشاهدان رجلاً وهو يفجر مفرقعات باستخدام جهاز “كلافامر”، وهو نسخة مطورة من لعبة على شكل سلاح تقوم على ضرب مطرقة لسندان مليء بمسحوق قابل للاحتراق، ما ينتج ضجة قوية ،وقبضت الشرطة على رجل على صلة بالحادثة.
قبل جائحة كوفيد-19، كان الهولنديون يحتفلون بالعام الجديد عبر إنفاق مبالغ طائلة على الألعاب النارية التي كان إطلاقها يحوّل بعض الشوارع إلى ساحات قتال افتراضية.
لكن هذه الممارسة محظورة هذه السنة للعام الثاني على التوالي.
وقال وزير الصحة الهولندي، هوجو دي يونغ ، إن الإصابات المتعلقة بالألعاب النارية تتسبب بضغط كبير على العاملين الصحيين الذين يكافحون أصلا جائحة كوفيد-19.
لكن رغم الحظر، يُسمع إطلاق مفرقعات في أحيان كثيرة في الفترة التي تسبق ليلة رأس السنة.
Photo by Alexander Kagan

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: