ألمانيا.. قواعد جديدة لمواجهة كورونا وميركل تدعو لجرعات تعزيزية

ان ال برس – DW : تتجه ألمانيا نحو إقرار قواعد جديدة موحدة على الصعيد الاتحادي لمواجهة كورونا، منها فرض قاعدة “3 جي”، بينما أكدت ميركل ضرورة توفير الجرعات التعزيزية للراغبين في ذلك، وهو موضوع يدور حوله حاليا الكثير من الجدل في ألمانيا.

قر البرلمان الألماني “بوندستاغ” اليوم الخميس (18 نوفمبر/تشرين ثان 2021) القواعد الجديدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد التي خططت لها أحزاب ما يسمى بائتلاف “إشارة المرور” الذي يتفاوض حاليا لتشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة بألمانيا، والمكون من لحزب الاشتراكي الديمقراطي الفائز بالأغبية في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر.

وتشمل هذه الإجراءات قاعدة “جي3” التي تنص على السماح فقط للمطعمين أو المتعافين أو من لديهم نتيجة اختبار كورونا سلبي بالدخول لأماكن العمل مثلا أو باستخدام وسائل النقل. وأعلنت نائبة رئيسة البرلمان الألماني، أيدان أوزوغوز، أن 398 نائبا برلمانيا صوتوا اليوم لصالح تطبيق هذه القواعد، فيما عارضها 254 نائبا، وأحجم 36 نائبا عن التصويت.

يشار إلى أنه لابد أن يوافق مجلس الولايات “بوندسرات” أولا على هذه القواعد قبل أن تدخل حيز التنفيذ. ولم يعارض مجلس الولايات القواعد السابقة التي أقرها البرلمان لمواجهة الجائحة. 

وخلال المشاورات التي أجرتها المستشارة المنتهية ولايتها مع رؤساء حكومات الولايات حول سبل المضي قدما في مكافحة كورونا، اتفق المشاركون في الاجتماع على تحديد ثلاث مراحل بحيث يتم في كل واحدة فرض قيود إضافية. أعلنت المستشارة المنتهية فترة ولايتها أنغيلا ميركل عن اتفاق الحكومة مع الولايات على وضع حدود قصوى للتحمل في المستشفيات يمكن معها تشديد تدابير مكافحة كورونا بشكل موحد.

وبحسب القرار الصادر بعد المشاورات، سيكون العامل المحدد لهذه الحدود القصوى هو معدل المصابين بكورونا الذين يتلقون العلاج بالمستشفيات بين كل مئة ألف نسمة في أسبوع.
وقالت ميركل إن هذا ” هو الوقت الحقيقي فعلا للتحرك”، مشيرة إلى الحاجة لتحقيق وقف سريع أو كبح للارتفاع الأسي لأعداد الإصابات.
واستطردت ميركل:” يمكننا أن نكون في وضع أفضل حال لم تكن فجوة التطعيم بهذه الضخامة”، مشيرة إلى أن الكثير من التدابير التي يتعين اتخاذها، ما كانت ستصبح لها ضرورة لو أخذ التطعيم المزيد من الناس. ورأت ميركل أنه ” لم يفت الآوان بعد على أخذ التطعيم”. 

الجرعة الثالثة للجميع؟

وتشهد ألمانيا نقاشا محتدا حول التطعيم بالجرعة الثالثة، واتهمت اتحادات طبية في ألمانيا الأوساط السياسية بالتقصير في تنظيم الأمور المتعلقة بالجرعات التعزيزية ضد فيروس كورونا. ودعت اللجنة الدائمة للتطعيمات بألمانيا لإعطاء جرعات تعزيزية ضد الفيروس لكل البالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما. وجاء ذلك في بيان أعلنته اللجنة اليوم الخميس.

وأضحت اللجنة أنه تم  إرسال مسودة بنص هذا القرار إلى الخبراء والولايات الاتحادية للتصويت ، لذا أشارت إلى أنه من المحتمل أن يكون هناك تعديلات فيما بعد، موضحة أن الأمر لا يعد توصية نهائية منها حتى الآن.

وأوضحت اللجنة أيضا أنه يجب تلقي الجرعات التعزيزية عادة بفارق زمني يبلغ ستة أشهر بعد تناول جرعة اللقاح الأولية، لافتة إلى أنه من الممكن النظر في اختصار هذه المدة إلى خمسة أشهر في حالات فردية أو عند توافر القدرات الكافية لذلك.

أوضاع صعبة

من جانبها أعربت ميركل عن رغبتها في تسريع وتيرة جرعات التطعيم التنشيطية، وحددت هدفا يرمي إلى توفير 27 مليون جرعة تعزيزية قريبا، وذلك خلال المشاورات مع رؤساء حكومات الولايات اليوم الخميس.

وذكر المشاركون في المشاورات أن ميركل تحدثت عن موقف مأساوي للغاية وعن وضع أزمة ولفتت إلى أن فجوة التطعيم كبيرة بشكل زائد عن الحد. وقالت المستشارة إن الوسائل الفردية لمكافحة الأزمة لن تكون متاحة قريبا.

وتعيش ألمانيا منذ أيام على وقع إصابات قياسية بالفيروس، بشكل تجاوز ما وقع خلال الموجات الثلاث الأولى التي ضربت البلاد، إذ سجلت يوم امس الخميس أكثر من 60 ألف حالة جديدة، مع وجود أرقام مقلقة في عدد الوفيات، بلغت اليوم 264 حالة وفاة، لكن هذا الرقم يبقى أقل من ذروة الجائحة في الموجة الثانية.

ولم تصل ألمانيا إلى تحقيق هدف تطعيم نسبة 75 بالمئة من عدد السكان، ولا يتجاوز الرقم حاليا 67,8  على الصعيد الفدرالي، ولا تزال ولايات الشرق هي الأضعف في نسبة التطعيم.

Photo by bennett tobias

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: