أسبوع حاسم لسياسة مكافحة فيروس كورونا في هولندا

ان ال برس : أعلنت الحكومة الهولندية، اليوم الثلاثاء، عن عزمها ضخ مساعدات مالية إضافية، يبلغ قدرها نصف مليار يورو، للقطاعات المتضررة من الإجراءات المفروضة لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا، إذ أغلقت المطاعم والمقاهي للمرة الثانية منذ شهر آذار/ مارس الماضي، فضلا عن ارتفاع نسبة البطالة في البلاد، إذ سجلت لاهاي رقما قياسا جديدا خلال الأسبوع الماضي بأكثر من 67 ألف إصابة بالفيروس.

وجاء في بيان صحفي على الموقع الإلكتروني لوزارة شؤون الاقتصاد الهولندية، “عودة فيروس كورونا، وعودة عدة تدابير مشددة للحد من الوباء، عواقبها وخيمة على الاقتصاد ​​​. لذلك ستوفر الحكومة حزمة جديدة من المساعدات المالية تبلغ قيمتها نصف مليار يورو إلى القطاعات التي تضررت، بسب حالة الإغلاق الجزئي الثاني التي نعيشها.

وأشار البيان، إلى أن الدعم المالي، سيوجه إلى قطاع النقل والثقافة وقطاع الرياضة، وإلى البلديات، ولأصحاب المطاعم والمقاهي اللذين يعدون من أشد المتضررين من جائحة كورونا بعد تطبيق إغلاق ثان من قبل الحكومة منذ 12 يوماً ويستمر حتى 19 الشهر المقبل.

ورجح وزير المالية الهولندي، مارك هوكسترا، “من الممكن أن يكلفنا الدعم مستقبلا عدة مليارات إضافية، ولكن سننتظر ونرى. “

وتشهد أوروبا ارتفاعا ملحوظا في معدلات الإصابات بكوفيد-19، ما دفع وزارة الخارجية الهولندية إلى تشديد النصيحة للمسافرين إلى عشر مدن ألمانية بعد انتشار فيروس كورونا بشكل حاد. إذ جاء في بيان صحفي اليوم الثلاثاء على الموقع الإلكتروني لوزارة الخارجية الهولندية، “تم تشديد نصيحة السفر إلى عشرة مدن ألمانية تحمل الرمز البرتقالي، بعد انتشار كوفيد-19 بشكل كبير هناك، لا تسافر إلى هناك إلا للضرورة القصوى.”

وتشمل هذه المدن، العاصمة الألمانية برلين، ودوسلدورف، ميونيخ، كولين، إيسن، مانهايم، آخن، فرانكفورت، بريمن، وشتوتغارت.

ويعد الأسبوع الجاري أسبوعا حاسما لسياسة مكافحة فيروس كورونا في هولندا، فقد صرحت السلطات الهولندية مؤخرا، أنه في حال لم تستقر أعداد الإصابات وأعداد المرضى في المستشفيات، فإن خضوع البلاد لإغلاق ثان صارم أمر لا مفر منه.

وقد سجلت معدلات الإصابات بفيروس كورونا المستجد، في هولندا رقما قياسيا جديدا خلال أسبوع واحد فقط، لتتجاوز ال67 ألف إصابة.

فوفقا لبيان صحفي اليوم الثلاثاء على الموقع الإلكتروني للمعهد الوطني للصحة العامة في دينهاخ ، “في الفترة الواقعة بين 21 و27 تشرين الأول /أكتوبر، بلغت أعداد المصابين بالفيروس 67542 مصابا، مقارنة ب55587 مصابا قبل أسبوعين. ليصل إجمالي أعداد الإصابات إلى 311889 إصابة.”

وأشارت السلطات الصحية الهولندية، إلى دخول 333 مريضا خلال السبعة أيام الماضية، ليصل العدد الكلي للمرضى المصابين بشكاوى صحية خطيرة نتيجة للإصابة بكوفيد-19 في المستشفيات إلى 2358 مريضا، منهم 529 مريضا في العناية المركزة.

ونوه البيان الصحفي على الموقع الرسمي لمعهد الصحة في دينهاخ ، إلى ارتفاع ملحوظ في أعداد ضحايا فيروس كورونا، “توفي خلال الأسبوع الماضي 329 شخص بسبب كوفيد-19، مقارنة بوفاة 185 شخص قبل أسبوعين. ليصل العدد الكلي للوفيات حتى الآن إلى 7 آلاف و142 ألف مصاب.”

ويذكر أن الحكومة الهولندية قد أعلنت منذ ما يقرب منتصف الشهر الماضي، عن عدة إجراءات لمواجهة عودة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، إذ أغلقت المطاعم بشكل كامل، فيما سمح للمقاهي والمحلات التجارية مفتوحة حتى الساعة الثامنة مساء. التجمعات لحد الـ 30 شخصاً كحد أقصى في الأماكن الداخلية، باستثناء الكنائس ومختلف دور العبادة والاجتماعات في مجلس النواب والهيئات الديمقراطية الأخرى. كما تم حظر الأحداث مثل المعارض والمهرجانات في الهواء الطلق، وألزمت السلطات المواطنين بداء من سن الـ 13، بارتداء أقنعة الفم في الأماكن المغلقة.

المصدر : urdupoint

Leave a Reply

Your email address will not be published.

%d bloggers like this: